Moufdi Zakaria


Moufdi Zakaria

Zakaria Chikh as was his actual name was born on April 12th, 1908 in Bni Yezguen (Ghardaia) in one family of Rustomid descent. He studied in Annaba then in Tunis where he learnt to use both Arabic and French in the Khaldounia and then the Attarine schools.

During his stay in Tunis, he met and became a friend of Abi al yaqdhan and Ramdhane Hamoud.
Once back in Algeria, he joined the North African Muslim Students Association and was close to the Associations of the Algerian Muslim Oulemas.
He was a member of the North African Star and then the Algerian People’s Party for which he composed the (Fida’ Aljazair) anthem.

In 1937, the French administration jailed him together with Messali ElHadj and released him in 1939. Once free, he helped to create the PPA’s “ach-cha3b” journal.

Between 1940 and 1948 he has been jailed many times for almost 4 years. When he was freed, he joined the MTLD and joined the Algerian revolution in 1955.
The French arrested him again in April 1956 and he spent 3 years in Serkadji. After his release, he went to Morocco then Tunisia where he wrote in El moujahid newspaper.

Moufdi Zakaria is the poet of the Algerian Revolution and is most known for the Algerian national anthem which he wrote. He also has two famous groups of poetry named ‘allahab al mouqaddass’ and ‘ilyadat aljazair’.

When Boumediene wanted to change the national anthem, Moufdi zakaria won the contest with another poem so Boumediene decided to keep Qassaman…

A letter from Slimane Salah Eddine Cheikh (who was a minister in the 90s), the son of Moufdi Zakaria, which he sent to his father is attached in the “Allahab el mouqaddass” as published by ENAG Editions in 2006. I am copying this letter here because I found it so beautiful, captivating and moving. It should be taught in schools in DZ!

أبت العزيزـ رضاك … أزكى تحياتي
اخترت هذا اليوم بالذات يوم الذكرى السابعة لثورة الجزائر العتيدة. لأزف اليك بشرى التحاقي بصفوف جيش التحرير الوطني الجزائري.. وقد حققت بهذا أمنية غالية ماانفكت تداعب خيالي.. لقد أصبحت-أبت-في الثامنة عشرة من عمري وأنا أشعر بعاملين يتنازعاني: مواصلة دراستي العالية, أو القيام بفرض الكفاح من أجل تحرير بلادي.. فاخترت-عن عقيدة-أن أتخرج أولا من معهد الزحف المقدس, ولن يفوتني إن عشت أن أستأنف دراستي, وبلادي رافعة الرأس,موفورة الكرامة فأسهم في بناء جزائر الغد بنفس العزيمة التي تدفعني للإسهام في معركة تحريرها.. وهاأنذا- أبت- أصعد الجبل نفحة من روحك, ونبضة من قلبك, وقبسا من نورك.. أصعد الجبل- وأنت بلبنان, تطبع ديوانك “اللهب المقدس” لأطبع بدوري- وأنا ذرة من ديوانك- بحروف من لهب, صفحات من ديوان اللهب المقدس…

حقا- يا أبت- اني معتز فخور أن كنت ابنا لوالد يصنع تاريخ المجد, ويرفع من سمعة قومه, غير أني- وقد علمتني ان اعتمد على نفسي- حبيب إلى قلبي, ان اضيف إلى مجدك مجدا جديدا اصنعه انا- كما صنعته انت بكد اليمين.. ثم ماذا عسى ان تفيدني دراسة الحقوق, وانا لم اتدرب بعد في قمم جبالنا على المرافعة بالسلاح.. في محكمة الوعد الحق والدفاع عن حقوق وطني السليب, في ساحة الشرف, بشريعة السماء.. لا في جلسات القضاء البشري, وبقوانين من وضع الإنسان الظلوم الجهول.. واني سأدفع منحتي الدراسية من ضريبة الدم.. قبل ان اتمتع بمنحة جامعية قد تغريني بحب السلامة, لتجعلني اعيش ابد الدهر تحت وخز الضمير.. انت انت- ابت العزيز- انت الذي غرست في هذه الروح السامية. ونشأتني هذه التنشئة الصالحة, ولا تزال نصائحك الغوالي ترن في أذني, وتصرخ في عروقي. ولم اصطحب معي من متاع دنياهم غير الرسالات التي كنت تبعث بها إلي من أعماق سجنك, وكنت تبث بهاالوعي العربي, والحماس الوطني في فؤادي, ولازلت احفظ منها قولك “لست أريد من وراء تعليمك أن تصبح كتابا في خزانة, أو آلة تسجيل في مكتبة, أو انسانا ميكانيكيا, فاقد الإرادة, ميت الشعور سقيم الإدراك, بل أريدك أن تكون روحا من لهب, وفكرا من علم وأدب, ومفخرة من مفاخر العرب”.. سأكون أبت العزيز بعون الله كما شئت.. فإذا كتبت لي السلامة, عشت مع إخواني حرا سعيدا, وإذا مت, فما انا بأول شهيد يغرس في أرض الجزائر, فلأمت.. ولتحيا الجزائر

And this is a part of his father’s answer:

أي بني…
هكذا, يفعل أبناء الجزائر ***** يا صلاح الدين, في أرض الجزائر
سر إلى الميدان مأمون الخطى ***** وتطوع في صفوف الجيش, ثائر
أنت جندي, بساحات الفدا ***** وأنا في ثورة التحرير شاعر
زغردي يا أمه وافتخري ***** فابنك الشهم فدائي مغامر

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s